ريال مدريد يقهر الغيابات ويسجل انتصاراً مؤثراً في مسيرته نحو المنافسة على الفوز بلقب الدوري

اذهب الى الأسفل

ريال مدريد يقهر الغيابات ويسجل انتصاراً مؤثراً في مسيرته نحو المنافسة على الفوز بلقب الدوري

مُساهمة  الاسير في السبت ديسمبر 12, 2009 10:16 pm

ريال مدريد يقهر الغيابات ويسجل انتصاراً مؤثراً في مسيرته نحو المنافسة على الفوز بلقب الدوري -فيديو-
سجل الفريق الملكي الكبير نتيجة إيجابية للغاية ومؤثرة في مسيرته نحو المنافسة على اللقب عندما تغلب على مستضيفه فالنسيا في ملعب المستايا الصعب وبغياب نجميه الكبيرين كريستيانو رونالدو وريكاردو كاكا، وأثبت ريال مدريد لكل الأقلام التي تحدثت عنه بأنه فريق اللاعب الواحد أو الفريق المتباكي على غياب لاعب او لاعبين.. بأنه فريق كبير ولا يعتمد على أسم أو أسمين وذلك بتحقيقه للفوز الكبير على فالنسيا بنتيجة (3-2) في مباراة صعبة.

كما أثبت مدرب الفريق مانويل بيلجريني بأنه مدرب محنك وكبير وهو ما قاله عنه العديد من الخبراء وعلى رأسهم الخبير الكروي الايطالي تشيزاري مالديني، وكان بيلجريني عند حسن الظن به من قبل رئيس النادي فلورنتينو بيريز.

البداية كانت عن طريق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين في الدقيقة الـ54 بعد كرة توغل بها زميله كريم بن زيمه وتمكن من مراوغة المدافعين وعكس الكرة بطريقة فنية مميزة أقتنصها هيجواين برأسه ليودعها شباك الحارس الأسباني سيزار سانشيز، وبعدها بست دقائق فقط تمكن هداف الليجا دافيد فيا من إقتناص هدف التعادل في الدقيقة 60 برأسية جميله من كرة عرضية وصلته من زميله الظهير الأيسر برونو أخطأ فيها الحارس الأسباني الدولي ايكير كاسياس في التقدير في الخروج من مرماه لتسكن الكرة شباكه.

تحرك ريال مدريد وبحث عن التقدم مرة أخرى واظهر شخصية رائعه في البحث عن الفوز ومن تمريرة البرازيلي مارسيليو انفرد هيجواين وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 65 ليضع فريقه في المقدمة من جديد، ولكن فالنسيا عاد ليعدل النتيجة من جديد عن طريق لاعبه الخبير خواكين الذي سدد كرة أرضية زاحفة خادع بها كاسياس الذي أخطأ التقدير من جديد لترتطم الكرة بساقه وتسكن شباكه للمرة الثانية في الدقيقة 80، ولم تكمل جماهير المستايا فرحتها اكثر من ثلاث دقائق حيث تمكن المدافع المدريدي ايزكييل غاراي من الارتقاء عالياً وإرسال الكرة التي وصلته من قدم زميله تشافي ألونسو ليضعها برأسه في مرمى أصحاب الأرض في الدقيقة الـ83 ليتقدم ريال مدريد من جديد وسط دهشة مدرب ايميري الذي كان واثقاً من الخروج بنقطة على أقل تقدير من الكلاسيكو المثير.

وبذلك الفوز يرفع ريال مدريد رصيده إلى 34 نقطة وفي حال فوزه في مباراته القادمة فإن الفارق بينه وبين برشلونة المتصدر سيتقلص لنقطتين فقط.


صور من المباراة :





الاسير
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 07/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://olayan.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى